عرض مشاركة واحدة
قديم 31-05-2020   رقم المشاركة : [7]
سهم العين
مختص ومراقب لخرائط الطقس

 الصورة الرمزية سهم العين
 








روح الإتحاد

سهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud ofسهم العين has much to be proud of

 

 

وهذا يفسر العلاقة بين ارتفاع خط التقارب والامطار خلال إبريل ع شرق القاره الافريقيه قبل وصول الرياح التجارية من جنوب الكره الارضيه إلى سواحل شرق أفريقيا بحيث كلما إستمر الخط بالارتفاع شمالا دخلت مناطق واسعه من شرق افريقيا ضمن التأثير السلبي للرياح التجاريه الموازيه الساحل وفي نفس الوقت تدخل مناطق شماليه ضمن تأثير الخط ليصل ذروته في أغسطس، يستفيد من هذا الارتفاع الموسمي للحمل الحراري والضغط المنخفض مناطق شمال خط الاستواء بالقاره الأفريقية وصولا لجنوب الصحراء الكبرى وحسب المؤشر قد يمتد لوسط الجزيرة العربية حيث تصبح مناطق محتمله للسحب الرعدية حسب الظروف المحيطة خصوصا في المناطق الجبلية بحيث تصبح محفزة لدورة نسيم البحر




خلال متابعتي لخط التقارب لاحظت أن هناك تذبذب موازي له عبر مجموعة من السحب الرعدية ع أطراف التيار الهابط العالي الضغط يتحرك نحو الشرق بمسمى الموجات الشرقيه وهو موجات من تذبذب للرياح من أصل حوض ضغط استوائي منخفض يتطور حسب المعطيات إلى نظام مداري خلال حركته شرقا وهذا مرتبط بالارتفاع السنوي لخط التقارب ...

بعض الأبحاث العلميه تشير إلى أن جميع الموجات الشرقيه قد لا تستطيع التطور إلى نظام مداري حسب إحصائية تم بحثها ع مستوى المحيط الأطلسي بحيث يتطور عدد قليل من أصل عشرات الموجات الاستوائية


خلال يوليو 1995 تطورت موجة شرقية خلال الثلث الأول بالقرب من غوجارات الهنديه إلا أنها ضعفت من دون تأثير على مشارف بحر عمان جنوبا والافضلية كانت للسواحل الجنوبية من جزيرة العرب .

ولكن مع بداية الثلث الأخير لنفس الشهر تحركت موجه أخرى وهي الموجة الاهم بالقرب من غوجارات




بالنسبة لي اعتبر مؤشر غوجارات مهم لتتبع تأثير الموجات ع جنوب شرق الجزيرة العربية



هذه الموجة أو المنخفض الشرقي تسبب بحالة من عدم الاستقرار ع اجزاء واسعه من جنوب شرق الجزيرة العربية وربما وصل التأثير لمناطق من وسط الجزيرة العربية والصحاري وسجلت مناطق بالساحل الشرقي حوالي 175 ملم من الامطار وإنخفضت درجات الحرارة إلى منتصف العشرينيات ونحن في نهاية شهر يوليو وهذا أمر نادر .




تم الإرسال من SM-N960F باستخدام Tapatalk

 

 

سهم العين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس